recent
المواضيع الأخيرة

المرسوم رقم 2.20.475 المتعلق بتحديد قواعد اشتغال وأداورومهام جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في علاقتها بمؤسسات التربية التكوين




المرسوم رقم 2.20.475 المتعلق بتحديد قواعد اشتغال وأداورومهام جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في علاقتها بمؤسسات التربية التكوين في المغرب






السلام عليكم


نقدم لكم أهم ما جاء به المرسوم رقم 2.20.475 الصادر بتاريخ 20 يوليوز 2020، المتعلق بتحديد قواعد اشتغال وأداورومهام جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في علاقتها بمؤسسات التربية التكوين في المغرب.


تشير المادة 1 إلى مفهوم مؤسسات التربية و التكوين التي هي عبارة عن مؤسسات التعليم المدرسي العمومي والخصوصي ، و بالتالي فجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ تروم إلى تسيير و تأطير الانخراطات في الشان التربوي و الاسهمام في الرقي و تطوير أداء هذه المؤسسات.


و من الضرورات التي جاء بها المرسوم جعل مصلحة التلميذ و المؤسسات التربية فوق كل اعتبار مع التقيد بقانون الداخلي للمؤسسات ، كما وجب على جمعيات الآباء عقد اجتماعات دورية مع الإدارة.


و جاء هدا المرسوم بوجوب جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ المشاركة في مجال مؤسسات التربية و التكوين. ، و محاربة الانقطاع و الهدر المدرسيين ، و المساهمة في وضع مشروع المؤسسة و تفعيله ، و تقديم الدعم التربوي و الاجتماعي من خلال وضع خطط وبرامج عملية ميسرة لمساعدة الأسر على مراقبة بناتهم وأبنائهم وتدبير سلوكاتهم لمحاربة اللامبالاة بالدراسة أو الغش أو العنف والإضرار بالملك العام والبيئة، وأي شكل من أشكال السلوك غير المدني.


و من مهام جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ أيضا انطلاقا من مرسوم 2.20.475 محاربة تغيبات و تأخرات التلاميذ الجماعية و الفردية ، و محاولة تسجيل الأطفال المنقطعين عن الدراسة و تشجيع استدراكهم للدراسة.

كما نص المرسوم على فقدان العضوية لأعضاء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وتحمل المسؤولية بمكتبها التنفيذي، بمجرد مغادرة بناتهم وأبنائهم لمؤسسات التربية والتكوين.


كما تمنع المقتضيات الجديدة تسخير الجمعيات لأهداف غير تربوية، ويمكن لمجلس تدبير مؤسسة التربية والتكوين في حال تبين لها أن جمعية تخل بالشأن التربوي يمكنها مراسلة الأكاديمية الجهوية للقيام بما يلزم وفقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية.


ويأتي هذا المرسوم لتصحيح واقع كان من المفروض من هذه الجمعيات أن تشكل آلية مؤسساتية لتنظيم وتأطير مشاركة أسر التلاميذ في سير الشأن المدرسي والنهوض به لفائدة بناتها وأبنائها، بوصفها إطارا يمثل الأسر داخل المؤسسة التعليمية، لكن الواقع بعيد تماما عن ذلك.

google-playkhamsatmostaqltradent