-->
31401052685748304
recent
مواضيع عاجلة

المتابعون

النص السماعي: من رقصات بلادي

الخط

النص السماعي 6 : من رقصات بلادي


النص السماعي من رقصات بلادي


النص السماعي : من رقصات بلادي للواضح في اللغة العربية للمستوى الرابع ابتدائي::

تحميل النص السماعي الثاني من الوحدة الثانية ''من رقصات بلادي'' للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي وفق مستجدات  المنهاج المنقح - مرجع الواضح في اللغة العربية

مجال الحياة الثقافية و الفنية

****


   يتميز المغرب بتنوعه الثقافي ، و يتجسد هذا التنوع في تميز كل منطقة عن غيرها بما يتلاءم مع خصوصياتها و عاداتها سواء على مستوى المعمار أو الأكل أو اللباس أو حتى اللون الموسيقي. إذ نجد أن كل منطقة معروفة بلون موسيقي يتميز بطقوسه المختلفة. و من بينها بعض الرقصات الجماعية ، وهي تعبير عن الفرحة و ترفيه عن الذات و تفريج عن الانفعالات ، و من بين هذه الرقصات ما يلي:


   1- أحيدوس: هي رقصة جماعية موطنها جبال الأطلس المتوسط  و الكبير، يرافقها إيقاع البنادر و توقيع الأكف، ليدخل الراقصون شيئا فسيئا في جو الإيقاع و الانسجام الجماعي. و يتكون أحيدوس غالبا من دائرة كبيرة تتماسك فيها الأكتاف تارة و الأيدي تارة أخرى ، و يختلط فيها الرجال بالنساء ليرددوا مع غنائهم إيقاع الرقصة بالأرجل و بالأيدي و بالجسد كله، يرددونه و هم يتبادلون الأدوار.


2- أحواش : موطنه سوس و جبال الأطلس الصغير إلى حدود تخوم الصحراء. يبدأ غالبا بدون إيقاع، ثم بعد ضربة حادة على البندير، يسرع في الإيقاع و يتبعه الغناء و الموسيقى. و يختلف أحواش عن أحيدوس بكونه يعتمد على تقسيم الجوقة الإيقاعية إلى فئات تختلف أدوارها و آلاتها، مع العلم أن لكل منطقة أحواشها الخاص بها. و تلتحم جماعة أحواش عن طريق ضم الأيدي أو ملامسة الأكتاف، و يهتز الراقصون بأجسادهم يمنة و يسرة، تقدما و تراجعا. و قد تتخد رقصة أحواش تنظيما صفيا في شكل مستقيم طويل، و قد تتبعثر هذه الفرقة الراقصة لتتخذ أشكالا التوائية أو دائرية أو متداخلة متقاطعة أو متتالية.



3- رقصة الكدرة: توجد بمنطقة الصحراء بالجنوب المغربي، و هي رقصة صحراوية خالصة، تقام بشكل دائري، يمارسها الطرفان، تعتمد أساسا على آلة طبل (الكدرة) أي القدر، و التصفيق الجماعي بالأيدي. أثناء ممارسة (الكدرة) تجلس النساء جلسة غير منظمة، فتقوم إحداهن بإلقاء بعض المقاطع الشعرية ترافقها النساء بإيقاع على آلة ( الكدرة ) بعد ذلك تنقسم الممارسات إلى مجموعتين، الأولى تردد مع المرأة المبدعة، و الثانية تردد المقاطع المتغنى بها، لتختتم في الأخيرببيت شعري سريع الإيقاع.




أحمد أحيدون: مذكرات من التراث المغربي، الجزء الثامن، منشورات NORD ORGANISATION  1956 ص 148-152 بتصرف

****

تحميل النص السماعي ''من رقصات بلادي'' للأسبوع الثامن، من خلال الرابط التالي:



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة