31401052685748304
recent
مواضيع عاجلة

بيداغوجيا التعاقد

الخط

تلخيص بيداغوجيا التعاقد


أهداف و أسس بيداغوجيا التعاقد


نقدم لكم في هذا الموضوع مفهوم بيداغوجيا التعاقد، أسسه وأهدافه، و العلاقة القائمة بينه و بين البيداغوجيا الفرقية، ثم الفرق بينه و بين التعاقد الديداكتيكي.

تعريف بيداغوجيا التعاقد:


هي تنظيم لوضعيات التعلم طريق اتفاق متفاوض بشأنهبين شركاء ( المدرس و المتعلمون)، يتبادلون بموجبه الاعتراف فيما بينهم قصد تحقيق غاية ما، معرفيا كان أو منهجيا أو سلوكيا 

"هذا التعريف مقتبس من الدليل البيداغوجي للتعليم الابتدائي ص 32"     


أسس التعاقد البيداغوجي:


   يندرج التعاقد البيداغوجي ضمن ما يسمى تيار استقلال الغرادة في التعليم، و يمكن اختصار أسسه في النقط التالية:

1 - الحرية .
2 - الالتزام . 
3 - التفاوض .
4 - الانخراط .

أهداف التعاقد البيداغوجي:


   يهدف التعاقد البيداغوجي باعتباره من الطرق طريقة من الطرق الحديثة في تدبير التعلمات إلى تحقيق ما يلي:


1 - تشجيع المتعلم على التعبير والتصرف ضمن حدود حريته الشخصية، مع احترام تام لحريات و حقوق الآخرين.

2 - تطوير آليات التفكير الإبداعي لدى المتعلم في إطار قواعد و آليات الحياة المدرسية.
3 - استثمار الخطأ باعتباره أساسا للمعرفة، و معالجته ضمن إطار علمي تعاقدي.
4 - تحقيق التنمية الذاتية: التعاقد يشجع التعلم الذاتي ، و يساهم ذلك في تفجير القدرات والطاقات الإبداعية خلا مسار التعاقد، و يساهم في بناء الثقة في النفس و الشعور بالأمان.
5 - تقيق التوافق الإجتماعي، و تدريب المتعلمين على التعايش و حل المشكلات عن طريق آليات الحوار و الإقناع.


العلاقة بين بيداغوجيا التعاقد و البيداغوجيا الفارقية:


   بيداغوجيا التعاقد تقنية من تقنيات البيداغوجيا الفارقية، و تهدف إلى تحقيق مبدأين من مبادئ البيداغوجيا الفارقية و هما: تقليص فوارق التعلمات و تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، كما أن التعاقد يعتبر آلية  مهمة للبيداغوجيا الفارقية من جانبين يهمان المحتويات و السيرورات التي تتطلبها ىتلك المحتويات.



الفرق بين بيداغوجيا التعاقد و التعاقد الديداكتيكي:


    يمكن القول أن التعاقد الديداكتيكي لا يكون صريحا و لا يعتبر التميذ شريكا، وهو عبارة عن قواعد ضمنية محددة الأدوار سلفا، ويختلف عن بيداغوجيا التعاقد التي تنظر للتلميذ كشريك و مفاوض و مسؤول، له كامل الحرية في اختيار ما سيلتزم به.






ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة